الرئيسية / اطفال الانابيب / ألاخصاب الخارجي – ألحقن مجهري و أطفال ألانابيب

ألاخصاب الخارجي – ألحقن مجهري و أطفال ألانابيب

مقدّمة
التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري (ألاخصاب ألخارجي ) أو أطفال ألانابيب للاشخاص الّذين يعانون من مشاكل تلقيح الحيوان المنوي بالبويضة في ألحالات العادية مثل نقص شديد في عدد و حركة و جودة الحيوانات المنوية للرجل او ضعف شديد في الانتصاب, انسداد قنوات فالوب او مشاكل هرمونات شديدة للمرأة أو أي سبب أّخر لا يسمح بأنتاج بويضة سليمة شهريأ.
تتضمن العملية تنشيط المبيض لانتاج بويضات عديدة باستخدام ادوية خاصة ثم سحبها خارج المرأة باستخدام ابرة شفط خاصة مركبة علي جهاز سونار مهبلي عند نضوج البويضات, بعدها نقوم بتخصيبها في المعمل بالحيوانات المنوية للزوج بطريقة اطفال الانابيب (وضع البويضات و الحيوانات المنوية معا في طبق خاص) او الحقن الجهري (حقن كل بويضة بحيوان منوي سليم تحت الميكروسكوب الخاص). بعد التخصيب تضع البويضات في حاضنة خاصة يوفر نفس المحيط الداخلي لقنوات الفالوب من حيث الحرارة و المواد الكيميائية و الغذائية.
بعد انقسام البويضة المخصبة الي خلايا يتم ارجاعها الاجنة الي الرحم بقساطر خاصة عبر جهاز السونار . ثم يطلب من المرأة عمل اختبار حمل بعد 14 يوم .
تعاريف:
التلقيح الصناعى( الاخصاب الداخلي ):
هو عبارة عن عملية يجب ان تتم فى اوقات التبويض لدى المرأة التى تكون معروفة من قبل الطبيب ويكون محددها بأجهزتة الخاصة بة ويقوم بأخذ عينة من الحيوانات المنوية بعد ان ينتقيها بعناية فى مختبرة ثم يُحقن السائل المنوي في الجهاز التناسلي للزوجة في الرحم بواسطة قسطرة رفيعة مرنة.ويجب التأكيد هنا إلى أنه يجب إجراء فحوصات أساسية للزوجة للتأكد من صلاحيتها لهذا النوع من التلقيح. ويشمل ذلك التأكد من وجود الإباضة ( مع التأكيد هنا أنه في حالة كون السيدة تشكو من مشاكل الإباضة فبالامكان معالجة ذلك من قبل الطبيب). والتأكد من إن قناتي فالوب مفتوحتان .
أطفال الانابيب
هى عملية منتشرة حيث يقوم الطبيب المعالج باخصاب البويضة بالحيوان المنوي في المختبر بعد أخذ البويضات الناضجة من المبيض لتوضع مع الحيوانات المنوية الجيدة فقط بعد تجهيزها بطريقة خاصّة حتى يحصل الأخصاب. ثم تعاد البويضة المخصبة (الأجنة ) إلى الأم . تستغرق هذه العملية من يومين إلى خمسة أيام وهذه الطريقة تعطى الخيار الأفضل لاختيار أفضل الأجنة لنقلها إلى الأم بعد اخصابها خارج الرحم. وتعطى كذلك مجالا أكبر لاحتمال الحمل في الدورة الواحدة لأنه يمكن نقل أكثر من جنين واحد إلى داخل الرحم .
الحقن المجهري
هو وسيلة لمساعدة الحالات المستعصية من العقم سواء للرجال أو النساء. يُطلَقُ عليه مجازاً “طفل الأنابيب”. لا يختلف الحقن المجهري عن الحمل الطبيعي في شيء, إلا في احتياجه لعدد أقل من الحيوانات المنوية. حيث قد يكفى لنجاحه حيوان منوي واحد. أما في حالة الحمل الطبيعي فالحاجة إلى 20 مليون حيوان منوي في كل ملليلتر,50% منهم فائقة النشاط . كما يمكن استخراج الحيوان المنوي من الخصية إذا كانت الحيوانات المنوية غير موجودة في السائل المنوي .
أسباب تأخّر ألحمل:
إن أسباب تأخر الحمل كثيرة وهي متعلقة بالرجل أو المرأة أو كليهما معآ, وإليكم أهم الإحتمالات

أولآ: أسباب تتعلق بالزوجة

  • 1-إنسداد أو إلتصاق في قنوات فالوب نتيجة الإلتهابات الحوضية أو الحمل الخارجي أو بسبب التصاقات بطنية وحوضية نتيجة عمل جراحي سابق
  • 2- تكيس المبيض
  • 3- ضعف التبويض
  • 4- وجود اجسام مضادة تقتل الحيوانات المنوية
  • 5- التهابات المهبل مما تؤدى الى قتل الحيوانات المنوية
  • 6- صغر حجم الرحم
  • 7- ألاضطرابات الهرمونيّة مثل ارتفاع هرمون الحليب
  • 8- خلل في الغدد الهرمونيّة مثل الغدة ألدرقيّة
  • 9- قصور الغدة النخامية
    حيث يحدث انقلاب في نسبة الهرمونات المحفزة للمبيض والتي تفرز من الغدة النخامية
  • 10- فرط نشاط الغدة الكظرية
  • 11- تشوهات الرحم في مرحلة التكون الجنيني، مثل: الرحم المضاعف أو الرحم الثنائي القرن, أو الرحم الوحيد القرن، أو الرحم الثنائي الحجرة، أو الرحم المسطح
  • 12 -الإضطرابات النفسية
  • 13-السمنة الزائدة
  • 14- استخدام بعض أنواع الأدوية يؤدي إلى خلل الإباضة فمثلاً الهرمونات مثل الكورتيزون أو الأدوية المثبتة للمناعة أوالأدوية النفسية التي قد تؤدي إلى ارتفاع هرمون الحليب ستؤدي إلى خلل في الإباضة
  • 15-عدم ممارسة الجماع في فترة الخصوبة

ثانيآ: أسباب تتعلّق بالزوج
دوالي الخصية
ارتفاع لزوجة النطف
ارتفاع نسبة الصديد في النطف
ضعف حركة الحيوانات المنوية
قلة عدد الحيوانات المنوية
عدم وجود الحيوانات المنوية
تشوهات عالية في الحيوانات المنوية
التدخين بشراهة
تناول القات بكثرة
الإفراط في شرب الكحول
التهاب الخصية
قصور في الغدة النخامية والدرقية
انسداد القنوات الناقلة للنطف داخل الخصيتين بسبب الالتهابات أو بسبب انسدادها أثناء التكون الجنيني
تعرض الخصيتين لارتفاع درجات الحرارة لفترات طويلة
حيث تحتاج النطف تحتاج إلى درجة حرارة أقل من حرارة الجسم لتنضج، ولهذا جعلها الخالق سبحانه في مكانها في كيس الصفن خارج الجسم
السمنة الزائدة
تناول انواع معينة من الأدوية مثل أدوية إرتفاع الضغط
إستنشاق أو التعرض للمواد الكيماوية بكثرة
عدم ممارسة الجماع في فترة الخصوبة
ماهي الفحوصات و والتحاليل المطلوبة لمعرفة سبب تأخر الحمل للزوج والزوجة؟؟
دراسة تاريخ المشكلة
الكشف ألسريري
الفحوصات المخبريّة
جهاز ألسونار
يتم فحص هرمونات
F.S.H, L.H,
TESTOSTERONE – ESTROGEN – PROLACTIN – PROGESTRONE
TSH
DHEA DHEAS
نسبة مخزون المبايض من البويضات)) AMH
أو غيرها من بعض الفحوصات ألخاصة إذا لزم الامراّوحسب ما تستدعيه الحالة
فحوصات خاصّة لمعرفة حصول التبويض وكذلك لتقييم الجسم الأصفر بالمبيض بعد حصول التبويض

وكذلك اجراء فحص للمبايض والرحم بجهاز الموجات الفوق صوتيه (الالتراسوند) واذا استلزم الامر اجراء صوره اشعه بالصبغة الملونه للرحم وقنوات فالوب

وكذلك على الزوج اجراء تحليل للسائل المنوي

خطوات ألحقن ألمجهري
يعتبر ألحقن المجهري من أحدث ألطرق شيوعا وانتشارا في العالم
شرح الخطوات

1- يحضر الزوجان فى اليوم الثاني أو الثالث من بداية نزول دم الدورة الشهرية للزوجة
يتم عمل الآتى:
أ – أشعة موجات فوق صوتية مهبلية لتقييم الرحم و المبيضين و ملحقات الحوض
للتأكد من عدم وجود موانع لإجراء العملية
ب – يتم أخذ عينة دم من الزوجة لعمل فحوصات حول الصّحة العامة وكذلك هرمونات الخصوبة الخمسة
FSH. LH. E2, PROLACTIN, TSH
ج – يتم عمل تحليل للسائل المنوى للزوج لتقييمه
2- إذا جاءت نتائج الخطوات السابقة جيدة وتظهر خلال أسبوع من أخذ العينات
يتم وضع برنامج تنشيط البويضات
برنامج تنشيط البويضات
ألبرنامج الطويل LONG AGONIST PROTOCOL
حيث يبدأ من اليوم 21 من بداية الدورة
بإعطاء دواء مثبط للغدة النخامية لمدة 10 – 12 يوم
ثم عمل تحليل هرمون الإستراديول (ثاني أو ثالث يوم في الدورة ألشهرية اللاحقة).
لتحديد جرعة تنشيط المبايض لمدة 10 – 12 يوم .
ألبرنامج القصير SHORT AGONIST PROTOCOL
في اليوم الثاني من الدورة الشهرية تجري السيدة تحاليل هرمونيّة وفحص السونار وبناء على ذلك تبدأ ألحقن المثبّطة من ثاني يوم في الدورة من ثمّ الحقن ألمنشّطة من ثالث يوم في ألدورة و لمدّة 10-12 يوم , وتتم متابعة ألتبويض بالفحص بالسونار وهرمون ألاستروجين. عندما تصل ألبويضات مرحلة معيّنة من ألنضوج تعطى للمرأة حقن ألهرمونات ألتفجيرية وبعد 36 ساعة يتم سحب ألبويضات.
ألبرنامج القصير SHORT ANTAGONIST PROTOCOL
في اليوم الثاني من الدورة الشهرية تجري السيدة تحاليل هرمونيّة وفحص السونار وبناء على ذلك تبدأ الحقن ألمنشّطة لمدّة خمسة أيّام(ويستحسن مساء) , ويعاد ألفحص بالسونار ومن ثمّ تبدأ الحقن المثبّطة مثلا
CETROTIDE OR OLGALOTRAN
يستحسن صباحا ولمدّة ثلاثة أيّام ومن ثمّ يعاد السونار وتحليل الدم وفترة العلاج حوالي 10-12 يوما.
عندما يصل عدد البويضات فى المبيض 3 أو أكثر
وحجم كل منها 18 – 20 مم
يتم سحب البويضات الناضجة من المبيض عن طريق المهبل بواسطة جهاز السونار تحت تخدير موضعي أو كامل.
من ثمّ تتم عملية ألحقن المجهرى في ألمختبر .
( بعد أن يتم جمع ألسائل ألمنوي للزوج, يتم تحضيره وتجهيزه بصورة خاصّة من قبل ألاخصائي ألخاص في ألمختبر, يتم تنقية ألافضل من الحيوانات المنويّة و يتم حقنه في ألبويضة تحت جهاز مايكروسكوب خاص جدّا وفي بيئة خاصّة جدّا ومن ثمّ ينقل الى الحاضنة الخاصّة بنمو ألجنين التي تحتوي على بيئه شبيهة برحم ألأم ).
3- تظل الأجنة داخل الحضانة الخاصّة لمدة 48 – 72 ساعة
مع المتابعة لتحديد درجة جودة الأجنة الناتجة
وعليه يتم نقل أفضل 2 – 3 أجنة الى داخل رحم الزوجة

4- نقل ألأجنّة
بعد حوالي يومين الى خمسة أيام يتم نقل أفضل 1-3 أجنّة بعد تحديد ألموعد من ألطبيب ألمختص, حيث يتم الحضورالى المستشفى و ليس بالضرورة أن تكون السيّدة صائمة لكن يستحسن أن تكون ألمثانة ألبولية مليئة بالبول , يتم ارجاع الأجنّة بقسطرة خاصّة تحت مراقبة جهاز ألسونار .
لاتحتاج أن بعطى للسيدة أي تخدير كامل أو موضعي لأن عمليّة ألنقل غير مؤلمة .

5- يتم إعطاء دواء لمدة أسبوعين بعد نقل الأجنة لتثبيت الأجنة فى بطانة الرحم.
6- يتم عمل تحليل حمل فى الدم بعد أسبوعين من نقل الأجنة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *